العودة   كل العرب للتحاليل الطبية > الأقســام الطبية المسـاعـدة > العيــادة الطبيـة [Medical Clinic]
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



دراسات بالصحة العامة

العيــادة الطبيـة [Medical Clinic]


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-10-2011   رقم المشاركة : ( 1 )
مشرف قسم بنك الدم


 
لوني المفضل : darkgoldenrod
رقم العضوية : 5636
تاريخ التسجيل : Apr 2010
فترة الأقامة : 2804 يوم
أخر زيارة : 08-30-2016
المشاركات : 760 [ + ]
عدد النقاط : 55
الدوله ~
الجنس ~
S M S ~
اذا اخـَـَـطيت سامـحني وتذڪـَـر ان مـصيري يوم
[ڪفن] ابيض يغطيني
[وقبر] صغير يـבـويني.!!
[ودمــَـَـَـَـَـَـَعه] ابيـَـهـَـا من عيونـڪ..تودعني..وتبڪيني
وتدعيلـَـــــــــــي..
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

华) Lab Videos) غير متواجد حالياً

Post دراسات بالصحة العامة



مضادات الاكتئاب خطر على القلب

كشفت دراسة أن الرجال متوسطي العمر الذين يستخدمون مضادات للاكتئاب أكثر عرضة للإصابة بضيق في الأوعية الدموية, وهو ما يزيد من احتمالات الإصابة بأزمات قلبية وسكتات دماغية مقارنة بغيرهم الذين لا يتناولون هذه العقاقير.

وأظهرت الدراسة التي أجريت على عدد من التوائم أدلة على تصلب الشرايين في قياس السُمك الداخلي للشريان السباتي بصرف النظر عن نوع مضاد للاكتئاب المستخدم.

واكتشفت أن استخدام مضادات الاكتئاب تسبب زيادة قدرها 37 ميكرون في سمك الشريان السباتي أو نحو 5%, وشملت الدراسة خمسمائة توأم من الرجال متوسط أعمارهم 55 عاما وعرضت بالاجتماع العلمي لطب القلب الأميركي في نيو أورليانز.

وقال الدكتور إميت شاه زميل طب القلب بجامعة إيموري في أتلانتا الذي عرض الدراسة "لأننا لم نر علاقة بين الاكتئاب في حد ذاته وضيق الشريان السباتي فذلك يدعم حجة أنه من المرجح جدا أن مضادات الاكتئاب وليس الاكتئاب الفعلي قد تكون سبب هذه العلاقة".

وأضاف أن الأدوية لها في الغالب آثار جانبية لا يُشعر بها "ويتعين علينا دوما أن نأخذ ذلك في الاعتبار" تقدم هذه العقاقير الكثير من الفوائد، ولكن يتعين التعامل مع كل حالة على حدة.

ورجح شاه أن تكون زيادة مستويات مواد كيميائية بعينها في المخ مثل السيروتونين والبافراز نتيجة استخدام مضادات الاكتئاب قد تسبب انقباض الأوعية الدموية, مما يؤدي إلى نقص في تدفق الدم إلى الأعضاء وارتفاع الضغط، وهو ما يزيد من خطورة الإصابة بتصلب الشرايين.

وقال أيضا "لأنها كانت دراسة على توائم فقد أجرينا تحليلا دقيقا يقارن بين أشقاء متشابهين جينيا بأي حال من الأحوال بنسبة تترواح ما بين خمسين ومائة في المئة ونشؤوا في نفس البيئة".

أطعمة تحمي من أضرار الكمبيوتر

قدم علماء الصين روشتة طبية تتضمن خمسة أنواع من الأطعمة، تمثل ضرورة لا غنى عن تناولها للذين يجلسون لفترات طويلة أمام الكمبيوتر،ومن هذه الأطعمة
الخضروات:
وتتضمن الروشتة الخضروات الطازجة باعتبارها منظف جيد للجسم، حيث تحتوى على ما يمكن وصفه "بالسلاح السرى" أو المكونات القلوية التى تجعل الدم قلوى، وتحل السموم المترسبة فى الخلايا.
عشب البحر:
عشب البحر عدو المواد المشعة الذى يحتوى على المادة التى تسمى "لزوجة"، وتعزز إفراز المواد المشعة فى جسم الإنسان من الأمعاء.
حساء الفاصوليا الخضراء:
بالإضافة إلى حساء الفاصوليا الخضراء لإزالة كافة السموم، حيث تحتوى على المادة التى تساعد على إفراز السموم من الجسم، وتسرع عملية التمثيل الغذائى وتكافح مختلف أشكال التلوث بشكل فعال.
الفطر:
كما تتضمن الروشتة الفطر الأسود الذى يساعد على تفريغ مواد السليلوز الضارة، ويمنعها من الحصول على موطئ قدم فى الجسم.
الشاى الأخضر:
الشاى الأخضر لتأثيره المضاد للإشعاع، والذى يمكن أن يخفض مخاطر أشعة إكس المنبعثة من شاشة الكمبيوتر.

تقدم أبحاث مكافحة أمراض سرطانية

توصل فريق من الأطباء والباحثين بالجامعة الأميركية في بيروت إلى تطوير علاج لسرطان الدم والغدد اللمفاوية، رافعين نسبة الشفاء من
10% في حالات العلاج الكيميائي إلى 70% للعلاج الذي تمكن الفريق من الوصول إليه، مع تجاوب للمريض مع العلاج الجديد بنسبة 100%.
وتبين للفريق أن المرض يتسبب به نوع من الفيروسات، وأن العلاج الجديد لا يدمر إلا الخلايا السرطانية بينما يدمر العلاج الكيميائي الخلايا السليمة أيضا.
بدأ البحث عن العلاج مع الدكتور علي بازارباشي سنة
1995، ونشرت الجامعة نتائج الدراسات التي ساهمت جامعات عالمية بمثيلات لها، وجرى تبادل التجارب والخبرات بينها.
أفضل من الكيماوي
وتحدث بازارباشي عن سرطان دم وغدد لمفاوية يسببه فيروس HTLN-1 لا يتجاوب مع العلاج الكيميائي إلا بنسبة 10% من المرضى، ويبقون خمس سنوات على قيد
الحياة. وقال للجزيرة نت إن العلاج الذي اعتمدوه يتضمن تركيبتين هما ATZ
وInterferon وأثبتنا أنهما أديا إلى نسبة شفاء عالية عند المرضى.
وبعد هذه الدراسة نشطت بعض الفرق الطبية في العالم، وقامت بمعالجة المرضى بنفس الطريقة وتوصلت إلى النتائج نفسها.
ويروي بازارباشي أنه خلال الأبحاث جمعت كل حالات الإصابة بهذا المرض بالعالم و"أثبتنا بعد الدراسات أن العلاج الموجه بالدواءين أعطانا نسبة 50% من المرضى الذين
يبقون على قيد الحياة لمدة خمس سنوات مقارنة بـ10
% للعلاج الكيميائي.
تدمير فيروس
ثم أنه يجب بعد ذلك الاستمرار في العلاج وإلا عاد المرض، مما دفع الفريق إلى العودة للأبحاث في المختبر للبحث عن كيفية تحول هذه الخلايا اللمفاوية T الطبيعية إلى خلايا
خبيثة، وتبين أن الفيروس
HTLV-1 يحتوي على بروتين يسمى تكس كاف لحصول هذا التحول.
ويذكر المتحدث أن العمل تركز على تدمير "تكس" بإضافة ثاني أكسيد الزرنيخ على الدواءين المعتمدين للعلاج، مما يقضي على الخلايا السرطانية.
وقد طبقت الطرق العلمية المعهودة بالتجارب الأولى على الخلايا المخبرية ثم على الفئران، فثبت أن العلاج بواسطة ثاني أكسيد الزرنيخ والدواءين يؤدي لشفاء تام عند الفئران.
ويتابع بازارباشي أن العمل جرى على دراسة أولية عند عشرة مرضى بإضافة الزرنيخ إلى الدواءين المتبعين عالميا، فحصلنا على نسبة تجاوب 100%، مع نسبة شفاء كامل
بلغت 70%، واستطاع قرابة نصف المرضى توقيف العلاج دون عودة المرض.
ويستدرك قائلا العلاج المعتمد عالميا راهنا هو بالدواءين المركبين، ذلك أن الدراسة التي تتركز على إضافة الزرنيخ إليهما لا تزال جديدة، ونحتاج إلى وقت أطول لنؤكد نتائجها
الحاسمة.
تمويل
تمول هذه الأبحاث الطبية الجامعة الأميركية والمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان، وساهم الصندوق الوطني القطري لتمويل الأبحاث بمبلغ تسعمائة ألف دولار.
ويضم فريق البحث ومتابعة العلاج أساتذة باحثين من الجامعة بتعاون مع فرق من عشر دول تشارك بالدراسات، منها فرنسا والولايات المتحدة واليابان وأيرلندا وغيرها، والنتائج
نشرتها الجامعة.

اهمية تناول الالياف فى الحفاظ على صحة القلب
توصل باحثون أمريكيون الى ان تناول الألياف يقوم بدوركبير في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
وجاء فى موقع هيلث داي نيوز أن باحثين من جامعة نورثويسترن الأمريكية أجروا دراسة اكتشفوا من خلالها أن الراشدين الشبان وفي منتصف العمر الذين تناولوا كميات من
الألياف كانوا أقل عرضة للمعاناة من مرض القلب خلال حياتهم.
وكشف الباحثون خلاصتهم هذه بعد دراسة نتائج مسح أجري بين الـ2003 و2008 وشمل 11079 راشداً أعمارهم 20 سنة وأكثر متوسط الأعمار 46 سنة نصفهم
من النساء و22% سود و27 أمريكيون من أصل مكسيكي.
وقام الباحثون بتقسيم المشاركين في الدراسة إلى 4 مجموعات طبقا لكمية الألياف التي يتناولونها ومن ثم توقعوا خطر الإصابة بمرض القلب بالاستناد إلى عوامل عدة مثل ضغط
الدم والتدخين وغيرها.
وظهر أنه بين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و39 أو 40 و59 فإن الذين تناولوا الألياف بكميات أكبر كانوا الأقل عرضة للمعاناة من أمراض القلب والأوعية

مستخلص أوراق الزيتون يخفض ضغط الدم المرتفع

أكدت دراسة جديدة أن مستخلص أوراق الزيتون قد يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع.
ووجد الباحثون أن مستخلص أوراق الزيتون فعال في تخفيض ضغط الدم كغيره من العلاجات الطبية المعروفة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، كما وجد الباحثون خلافاً للأدوية الأخرى مستخلص أن أوراق الزيتون تساعد أيضاً لخفض مستويات الدهون الثلاثية بالبلازما.
وأوضح الباحثون أن مستخلص أوراق الزيتون كانت قد استخدمت منذ العصور القديمة لمكافحة ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين والسكري والأغراض الطبية الأخرى، علماً بأن ارتفاع ضغط الدم يؤثر على نحو بليون شخص في جميع أنحاء العالم.
وأشار الباحثون إلى أن جرعة مقدارها 1000 ملليجرام يومياً من مستخلص أوراق الزيتون فعالة لتغيير أسلوب الحياة في خفض مستويات ضغط الدم وخفض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول.

حقن أنسولين ثلاث مرات أسبوعيا فقط

كشفت دراسة أولية أن المصابين بمرض السكري من النوع الثاني قد يتمكنون من أخذ حقن عقار أنسولين جديد ثلاث مرات أسبوعيا فقط دون مضاعفات كبيرة.
وقالت صحيفة يو أس أي توداي إن نتائج الدراسة الأميركية ما زالت بحاجة إلى التأكيد ضمن مرحلة أخرى من البحث، مشيرة إلى أن كلفة العقار الجديد ما زالت غير واضحة إذا
ما حظي بالموافقة.
وتزيد هذه الدراسة من احتمال قدرة المصابين بالنوع الثاني من السكري على التخلي عن النظام الصعب الذي يتطلب منهم حقن أنفسهم بالأنسولين نحو أربع مرات يوميا.
يذكر أن العديد من المصابين بهذا النوع من السكري يتناولون الأنسولين عبر الحقن لضبط مستوى السكر في الدم، ولكنه يبقى علاجا غير مثالي، إذ إن الأنسولين قد يسبب زيادة في
الوزن والتعرض لارتفاع أو انخفاض في مستوى السكر بالدم.
وتشير الصحيفة إلى أن الأشكال البديلة للأنسولين ما زالت قيد الفحص شأنها في ذلك شأن العقاقير الأخرى لمرض السكري.
وتمثل هذه الدراسة الجديدة المرحلة الثانية من التجربة على عقار ديغلوديك، وهو العقار التجريبي للأنسولين الذي تصنعه شركة نوفو نورديسك الممولة للدراسة.
وشارك في الدراسة 245 شخصا مصابا بالسكري -لم يسبق لأحد منهم أن تناول الأنسولين- بحيث طلب منهم استخدام الأنسولين العادي بشكل يومي أو ثلاث جرعات أسبوعيا
من عقار ديغلوديك.
وتبين عقب 16 أسبوعا أن الجرعات الثلاث التي أخذت أسبوعيا تمكنت من ضبط مستوى السكر في الدم شأنها في ذلك شأن العلاجات الأخرى.
ولكن المتخصصة في مرض السكري فيفيان فونسيكا ورئيسة قسم الغدد الصماء في مركز العلوم الصحية بجامعة تولين، حذرت من أن الدراسة بحاجة إلى مزيد من البحث لتحديد
ما إذا كان المرضى الذين يتناولون العقار الجديد سيتعرضون لخطر انخفاض السكر في الدم.
وقالت يو أس أي توداي إن التأكد من سلامة هذا العقار والحصول على موافقة الحكومة الأميركية قد يتطلب ما لا يقل عن عامين، مشيرة إلى أن عقار ديغلوديك يحتاج إلى مرحلة
أخرى من البحث.

فاكهة الكيوي تحمى من تجلط الدم

اكتشف باحثون أن فاكهة الكيوي تساعد في الوقاية من تجلط الدم، حيث تقوم بدور العنصر الطبيعي في تخفيف كثافة الدم على غرار حبوب الاسبرين ولكن من دون آثاره الجانبية على المعدة.
وقد توصل فريق الباحثين من جامعة اوسلو الى ان تناول حبتين أو ثلاث حبوب من فاكهة الكيوي يوميا لم يقلل من خطر تجلط الدم فحسب بل وخفض مستوى دهون الترايغليسيرايد التي ترتبط بمرض القلب والجلطة.
ولا يعرف العلماء ما هي المركبات التي تخفف كثافة الدم في فاكهة الكيوي لكنهم اكتشفوا أن تناولها لا يوفر كمية صحية من مضادات التأكسد الطبيعية فحسب بل ومعها جرعة غنية من فيتنامين "سي"، كما تتصدر الكيوي قائمة الفواكه الغنية بفيتامين سي، وتعد الكيوي مفيدة للنظر لما تحويه من مادة اللوتين التي تساعد في حجب الضوء الأزرق الذي يمكن ان يؤذي العين بتسببه في نشوء جذور حرة تزيد خطر تردي النظر، وخاصة مع تقدم السن، طبقاً لما ورد بـ"وكالة أنباء البحرين".
وينصح باحثون بتناول جلد الكيوي الخارجي ايضا إذا أمكن ذلك لأن الكثير من الفيتناميات والمركبات المضادة للتأكسد تتركز تحت جلد الفاكهة مباشرة، وبخلاف ذلك يمكن تنظيفها بجلدها ووضعها في العصارة مع فواكه أخرى للحصول على مشروب ذي قيمة غذائية عالية

تضاعف إصابة المدخنات بسرطان الرئة

أظهرت دراسة بريطانية أن معدلات الإصابة بسرطان الرئة بين النساء المسنات تضاعفت منذ العام 1975.
وأفاد موقع ديلي مايل البريطاني بأن الأرقام الجديدة أظهرت أن معدلات الإصابة بسرطان الرئة بين النساء البريطانيات فوق الستين عاماً ارتفع من 88 بين كل مائة ألف في العام 1975 إلى 190 بين كل مائة ألف في العام 2008.
وتبين أن النساء فوق الثمانين عاماً كانت لديهن معدلات الإصابة بالمرض الأعلى وهي 273 حالة بين كل مائة ألف امرأة في العام 2008، أي أكثر بثلاث مرات مما كان عليه المعدل في العام 1975.
وتبين أن المصابات تقريباً جميعهن بدأن التدخين في العشرينيات أو الثلاثينيات أو الأربعينيات من العمر.
وكان في العام 1975 قرابة نصف البالغين مدخنين لكن هذا العدد انخفض إلى الخمس في الوقت الراهن.
ويعد سرطان الرئة النوع الثاني الأكثر انتشاراً بعد سرطان الثدي بين السرطانات التي تصيب النساء، إذ تسجل 41 ألف إصابة جدية به كل سنة.
وقال المدير في مركز أبحاث السرطان البريطاني، جين كينغ "إن هذه الأرقام تشير إلى أهمية إجراءات ضبط التبغ في مساعدة الناس على وقف التدخين"

الإفراط في تناول الفيتامينات يضر الجنين

يسود الاعتقاد أنه كلما تناولت الحامل كميات كبيرة من الغذاء كان ذلك في صالحها هي وجنينها، غير أن هذا غير صحيح فالتغذية السليمة هي أفضل وسيلة للحفاظ علي حياة الأم والجنين في أثناء الحمل
والمقصود بالتغذية السليمة هي التغذية المتوازنة التي تحتوي علي كميات مناسبة من البروتين والسكريات والدهون والخضراوات الطازجة والفاكهه الغنية بالفيتامينات والمعادن‏.‏
ويحذر د‏.‏أحمد التاجي أستاذ أمراض النساء والتوليد والعقم بطب الأزهر في حديثه لصحيفة "الأهرام" المصرية، من أن أقراص الحديد والفيتامينات قد تكون مضرة في أثناء الحمل ولا فائدة لها كما هو
معتقد‏,‏ فمثلا أقراص الحديد يجب أن تبدأ الحامل في تناولها قبل بداية الشهر الخامس‏,‏ كما ثبت أن الإكثار من تعاطيها قد يسبب مرض تسمم الحديد حيث تشكو السيدة من إمساك مزمن وآلام غامضة
وضعف في عضلات الجسم، هذه الشكوي من الضعف قد ينصح بعض الأطباء بعلاجها بأقراص الحديد فتكون النتيجة أن تزداد الحالة سوءا‏.‏
أما تناول فيتامين ( ج )‏ بكثرة في أثناء الحمل وبمعدل جرام يوميا فيؤدي إلي لين عظام الطفل بعد الولادة لأن الجنين يتعود علي هذه النسبة المرتفعة من الفيتامين ‏وهو داخل الرحم لكنه بعد الولادة يتناولها
بالمستوي العادي فيصاب بلين العظام‏.‏. والجديد أيضا إنه ثبت أن كثرة فيتامين (‏ ج )‏ تؤدي إلي تقليل امتصاص فيتامين‏ (‏ ب )‏ وبالتالي يؤدي إلي حالة أنيميا خبيثة‏.‏
كذلك فإن الإفراط في تعاطي فيتامين (‏ أ )‏ في أثناء الحمل يؤدي إلي بعض حالات تشوهات الأجنة وارتفاع ضغط جمجمة الجنين‏.‏. وقد يؤدي فيتامين (‏ د )‏ إلي تشوهات خلقية في القلب وزيادة إفراز
الغدة الدرقية‏.‏
هناك أيضا دراسات تؤكد أن تناول أقراص اليود بكثرة يؤدي إلي انخفاض في إفراز الغدة الدرقية كما تضعف أقراص فيتامين (‏ ب‏6)‏ من إدرار اللبن عند الحامل‏.‏. الأغرب من هذا أنه ثبت أن تناول
كميات كبيرة من الأطعمة كالكبدة قد يؤدي إلي الأضرار بالجنين أو إصابته ببعض التشوهات الخلقية‏.‏
والحل هو الاعتدال في تناول الفيتامينات أو المقويات والاتزان في تناول الغذاء عموما‏,‏ فالمولود البدين ليس هو من يتمتع بالصحة كما يظن الكثيرون‏.‏
تغذية الحامل
وتختلف تغذية الأم الحامل تختلف بحسب مرحلة الحمل وطور نمو الطفل ، وبحسب وزن الأم وحركتها وعمرها وطولها .
وعلى هذا الأساس يتم تنظيم جدولها الغذائي من حيث كمية وأنواع الأغذية التي يجب عليها تناولها ،
وإليكِ المراحل المختلفة وطرق التغذية، كما توضحها الأخصائية ليلى آغا بجريدة " القبس " :
بداية الحمل
لا يصاحب فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل (بداية تكوين الجنين) بزيادة أكثر من 2 إلى 2،5 كلج فقط ، وتتطلب هذه الفترة إضافة 300 سعره حرارية على نظام الغذاء العادي للأم ، وللعلم
فتعادل هذه 300 سعرة حرارية إضافة وجبة خفيفة واحدة فقط مثل كوب من الحليب وساندويتش خفيف ، ولا يغفل هنا دور الرياضة الخفيفة والمتوسطة مثل المشي والسباحة الخفيفة لمدة 10 دقائق
يومياً.
المرحلة الثانية
وفي مرحلة الأشهر الثلاثة الثانية تضاف 300 سعره حرارية أخرى لغذاء الحامل ، ونظرا لكون هذه هي فترة نمو الجنين النشط فيجب ملاحظة التخفيف من الرياضة والحرص على عدم إجهاد
النفس ، ويصاحب هذه الفترة أكثر معدل زيادة في الوزن، حيث تتراوح ما بين 4 الى 6 كيلوجرامات.
المرحلة الثالثة
تحتاج الحامل إلى إضافة 300 سعره حرارية إلى غذائها أثناء الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، ويفضل هنا ممارسة السباحة والمشي واليوجا بشكل معتدل ولمدة 30 دقيقة ، ويصاحبها معدل زيادة
مشابه للفترة الأولى بحيث لا يتعدى 3 كلج .
أما الفيتامينات المهمة التي تحتاجها المرأة للاستعداد للحمل ، فهي:
- حمض الفوليك، وفيتامينات ب المركبة، لأهميتها في تكوين ونمو جنين سليم ، ومصادرها الغذائية: الخضروات الخضراء والفاصوليا الحمراء والبيضاء والخبز الأسمر والنخالة والموز والجريب
فروت والفراولة.
- الكالسيوم، لأهميته للعظام ولجهاز الدموي والعضلي.
- الحديد، لدوره في زيادة عدد الكريات الحمراء في الدم وبالتالي زيادة تغذية وصحة الجنين وصحته.
- البروتين، لاحتوائه على الأحماض الأمينية التي تعد من لبنات بناء ونمو وتجدد الأنسجة ولذلك يجب أن تحتوي الوجبات على 60 % من البروتين .

تحياتي للجميع



 |~   تـوقـيـع:  

قال تعالى : { {قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيّاً مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى}}
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
_______________________________________华) Lab Videos).

________________________


قنــاتي باليــوتيــوب أضغط [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] (انصح بزيارتـها)
  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2011   رقم المشاركة : ( 2 )
:: المشرف العام ::


 
لوني المفضل : darkgreen
رقم العضوية : 39
تاريخ التسجيل : Apr 2009
فترة الأقامة : 3151 يوم
أخر زيارة : 05-12-2017
المشاركات : 5,319 [ + ]
عدد النقاط : 340
الدوله ~
الجنس ~
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

hemato غير متواجد حالياً

افتراضي



معلومات جميلة ..شكرا لاب فديو



 |~   تـوقـيـع:  



للإستفسار

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

  رد مع اقتباس
قديم 04-20-2011   رقم المشاركة : ( 3 )
مشرف قسم بنك الدم


 
لوني المفضل : darkgoldenrod
رقم العضوية : 5636
تاريخ التسجيل : Apr 2010
فترة الأقامة : 2804 يوم
أخر زيارة : 08-30-2016
المشاركات : 760 [ + ]
عدد النقاط : 55
الدوله ~
الجنس ~
S M S ~
اذا اخـَـَـطيت سامـحني وتذڪـَـر ان مـصيري يوم
[ڪفن] ابيض يغطيني
[وقبر] صغير يـבـويني.!!
[ودمــَـَـَـَـَـَـَعه] ابيـَـهـَـا من عيونـڪ..تودعني..وتبڪيني
وتدعيلـَـــــــــــي..
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

华) Lab Videos) غير متواجد حالياً

افتراضي



تحياتي لك هيماتو
مرورك انار متصفحي مشكووور
دمت بصحة وسلامة



 |~   تـوقـيـع:  

قال تعالى : { {قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيّاً مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى}}
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
_______________________________________华) Lab Videos).

________________________


قنــاتي باليــوتيــوب أضغط [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] (انصح بزيارتـها)
  رد مع اقتباس
قديم 04-23-2011   رقم المشاركة : ( 4 )
[ ألا بذكر الله تطمئنّ القلوب ]


 
لوني المفضل : deeppink
رقم العضوية : 1021
تاريخ التسجيل : Aug 2009
فترة الأقامة : 3033 يوم
أخر زيارة : 02-10-2014
الأقامة : ♥الم ـدينة♥ الح ـآلمة♥
المشاركات : 4,032 [ + ]
عدد النقاط : 374
S M S ~
كن قلباً و رُوحـاً
.
.
تمر بسلام على الدنيا..
.
.
حتى يأتي يوم رحيلك
.
.
فتجد من يبكيكَ من الأعماق
.
.
ولا تدري متى يكون الرحيلُ..
______
.
رحمة الله عليك يا والدي
الجمعة: 18 شعبان 1431هـ
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

✿ kosash ✿ غير متواجد حالياً

افتراضي



دراسات ومعلومات مفيدة..
شكرا مشرفنا الفاضل على نقلها لنا..



 |~   تـوقـيـع:  

لكِ الله يا غزّة.. لكِ الله يا فلسطين
سوريّا الحبيبة.. يمننا الحبيب.. لا بأس عليكم طهورٌ بإذن الله
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
العامة, بالصحة, دراسات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المجموعات الدوائية ووظائفها العامة أميرة الورد قسم الصيدلة [ Pharmacy Section ] 6 04-18-2010 07:54 PM
القواعد العامة في إعطاء اللقاحات الدكتور أحمد بكور قسم المناعة و المصليات [Immunology & Serology] 13 12-18-2009 12:23 PM


الساعة الآن 04:11 PM

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة @ منتــدى المواضيــع العامــة @ منتــدى الشريعــة الإســلاميــة @ قســم القــرآن الكريــم وعلومــه @ قســم الصوتيــات والمرئيــات الإسلاميــة @ المنتـدى التقـني @ قسـم الكمبيـوتر والبرامج @ قسـم الاتصالات وتطبيقات الجيل الثالث @ منتــدى التهاني والتبريكات و الترحيب بالأعضــاء الجــدد @ الأقسـام الأكاديـمية @ المنتــدى الأكاديمي [ Academic Forum ] @ قسـم المؤتمرات و اللقاءات [Conferences and Meetings] @ الكتب والمراجع الطبية [Medical Books and References] @ أقســام المختبرات [LABs] @ قسم استقبـال وجمع العينات الطبية [ Reception ] @ قسم المختبر العام [General Lab] @ قسم أمراض وعلوم الدم [Hematology] @ قسم الكيمياء الحيوية والهرمونات [Biochemistry & Hormones] @ قسم الطفيليات الطبية [ Parasitology ] @ قسم الأحياء الدقيقة [Microbiology] @ قسم المناعة و المصليات [Immunology & Serology] @ قسم بنك الدم [Blood Bank] @ قسم الأنسجة [Histology] @ قسم الجينات [Genetics] @ الأقســام الطبية المسـاعـدة @ قسم التمريض العام [ General Nursing Section ] @ قسم الأشعة [ Radiology Section ] @ الأقســام الإداريــة @ المــلاحظات والمقـترحـــات @ أرشيـــف المواضيـــع @ قسم الصيدلة [ Pharmacy Section ] @ قسم العلاج الطبيعي [ Physiotherapy Section ] @ العيــادة الطبيـة [Medical Clinic] @ قسم الجودة في المختبرات [Lab Quality Control] @ قسم المشرفين @ قسم الفلاشات العامة والطبية الترفيهية @ أقسام الفلاشيات @ قسم فلاشيات أمراض وعلوم الدم @ قسم فلاشيات الكيمياء الحيوية والهرمونات @ قسم فلاشيات الأحياء الدقيقة @ قسم فلاشيات الأنسجة @ قسم فلاشيات الجينات @ قسم فلاشيات الأطباء @ قسم الفلاشات الإسلامية والتربوية @ حوار الطلاب [Students Dialog] @ قسم تحليل البول وسوائل الجسم [Urine Analysis and Body Fluids] @ انفلونز الخنازير H1N1 @ الإسعافات الأولية First Aid @ قسم المختبرات الصناعية ومختبرات الأغذية [Industrial and Nutritional LABS] @ المنتــدى الرمضــاني 1431هـ @ YouTube @ أقسام الفيديو ( YouTube ) @ قسم فلاشيات المناعة و المصليات @ مكتبة علوم وأمراض الدم @ مكتبة الكيمياء الحيوية والهرمونات @ مكتبة علم المناعة والمصليات @ مكتبة بنك الدم @ مكتبة الأحياء الدقيقة والطفيليات @ مكتبة الصيدلة @ قسم مناقشات ادارة المنتدى @ الخيمة الرمضانية لعام 1433 هـ @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
تطوير المنتدى بواسطة فتى القنفـذة

Security team